شركة آل سعيدان للعقارات

تُعد شركة آل سعيدان للعقارات واحدة من أعرق الشركات العقاريّة في المملكة العربيّة السعوديّة والعالم العربيّ على حدٍ سواء، فكانت انطلاقتها إيماناً بالرغبة الجادة لشركة آل سعيدان للعقارات بدعم الانطلاقة التنموية التي شهدتها المملكة، وتأكيداً على أهمية الدور المركزي الذي يلعبه العقار في تحقيق التنمية كونه البنية الأساسية التي ترتكز عليها جميع المشاريع في مختلف المجالات الاقتصادية والسياحية والعمرانية، فهو عامل استراتيجي لقطاعات حيوية وداعم مهم للتنمية المستدامة بمفهومها الشامل، فقد استطاعت الشركة منذ الإعلان عن تأسيسها بشكل رسميّ عام 1934م أن تُرسخ مكانتها كقطب عقاريّ في تفعيل التنمية العمرانيّة، وتقديم مجموعة من الإنجازات التنمويّة في مجال تطوير وبناء المراكز والمشاريع التجاريّة والسكنيّة، وبيع وشراء العقارات، وتقديم الاستشارات العقاريّة، وإدارة التثمين والتقييم، بالإضافة لذلك تُعد الشركة مصدراً رئيسيّاً للمعلومات العقاريّة والمحليّة، ولقد لعبت دوراً أساسيّاً في السوق العقاريّ، ومواصلة مسيرة الآباء، والالتزام بمسؤوليتها والتفاني بالعمل بشكل حثيث من خلال الابتكار والتطوير لتكون رائدة في المجال العقاريّ، وأن تصنع قصة بطولتها في الوسط العقاري بإنجازالأهداف الطموحة في الوصول إلى مستقبلٍ واعدٍ بالمُنجزات، والحلول العقارية المُبتكرة لتلبية تطلعات عملائنا وطموحات المستفيدين أينما كانوا، ومن ناحيةٍ أُخرى، تحظى شركة آل سعيدان للعقارات بثقة عملائها وتربطها علاقات قويّة وراسخة بأهم الوكالات العقاريّة في العالم العربيّ، وشمال إفريقيا، والولايات المُتحدة الأمريكيّة، ودولة أوروبا؛ بهدف تبادل المعلومات الخاصة بالأسواق وتقديم خدمات متميزة للعملاء.

رؤيتنا

أن نكون الشريك الاستراتيجي المُفضل لتقديم منتجات وخدمات عقاريّة إبداعية ومتميزة تلبي احتياجات العملاء.

رسالتنا

استناداً إلى خبرتنا الطويلة نقدم لعملائنا منتجات وخدمات عقارية متميزة بجودة عالية وأسعار تنافسية من خلال عمل مؤسسي و كوادر مؤهلة مع كامل التزامنا بالقيم والمبادئ الإسلامية.

أهدافنا

فيما يأتي مجموعة من الأهداف التي نسعى لتحقيقها كشركة رائدة في مجال التطوير العقاريّ:

إنشاء مراكز تجاريّة وفقاً لأحدث المواصفات العالميّة، لتلبية جميع احتياجات التسويقيّة والترفيهيّة للعائلة السعوديّة.

تصميم وتنفيذ المباني المكتبيّة الحديثة بمرافق ذكيّة تُلبي احتياجات قطاع الشركات والمتاجر الكبرى والمصارف.

تخطيط وتطوير الأحياء السكنية داخل وخارج المدن الكبرى لتلبية احتياجات مختلف الشرائح الاجتماعية.

تخطيط وتطوير الأحياء السكنية داخل وخارج المدن الكبرى لتلبية احتياجات مختلف الشرائح الاجتماعية.

تصميم وتنفيذ المباني المكتبيّة الحديثة بمرافق ذكيّة تُلبي احتياجات قطاع الشركات والمتاجر الكبرى والمصارف.

إنشاء مراكز تجاريّة وفقاً لأحدث المواصفات العالميّة، لتلبية جميع احتياجات التسويقيّة والترفيهيّة للعائلة السعوديّة.

هويتنا

تختزل هويتنا الجديدة مسيرة 80 عاماً من العمل الاحترافي في الحقل العقاري، لتجسد أبعادها الفنية والهندسيّة، فقد حرصنا على نسج خيوط هويتنا الجديدة بما يتوافق مع روح العصر، ولتوثيق دورنا كشركة وطنية رائدة تشعر بمسؤولياتها والتزاماتها تجاه أبناء مجتمعها، وللتأكيد على تحقيق أهدافنا الرامية نحو تحقيق مشاركة تنموية فاعلة ترمي إلى تطوير الذات والآخر.

يعكس الشكل الفنيّ للشعار الجديد طبيعة عملنا كشركة عائلية عقارية، يجسد ذلك بُعدان إحداهما أفقي والآخر عمودي، حيث يرمز البُعد الأفقيّ لتطوير الأراضي العقارية، بينما يرمز البعد العموديّ للتطوير العمراني، أما الأعمدة الذهبية الثلاثة فهي تؤكد على مدى ثبات رسالتنا، وعمق رؤيتنا المتصاعدة بتقدم خبراتنا واتساع آفاقها، أمّا على مستوى اللون، فقد اتخذ الشعار لونين رئيسيين هما؛ الأزرق والذهبي، فالأزرق هو رمز الريادة، والعراقة، وثراء إسهامات الشركة في مجال العمل العقاري على امتداد تاريخها، أمّا اللون الذهبي فيرمز إلى الرقي والسمو والقيمة المتأصلة في كل ما تقدمه الشركة من مُنتجات، وحلول، وخدمات عقاريّة تتسم برفعة جودتها، وجمال تميزها، إذ تتحد كافة تلك الأبعاد جميعها ضمن تشكيل هندسيّ يُجسد شعارنا الجديد متضمناً في طياته كافة معالم قيمنا المهنيّة التي بنيناها سوية على مدى الأعوام الماضية من العمل العقاري الدؤوب والمميز.

قيمنا والمبادئ

تعد القيم وهي مجموعة من الصفات الإيجابية ذات الصلة بعمل الشركة والتي تمثل القيم الإطار العام الذي تلتزم به الشركة في أداء رسالتها والسعي لتحقيق رؤيتها بمثابة ميثاق عمل لأفراد الشركة يحملون على عاتقهم واجب الوفاء به، ومن هذه القيم:

الإبداع

نهتم بإيجاد وخلق أفكار وأساليب جديدة، والاستمرار في تطوير الأفكار الإبداعيّة، كما نهتم بإكتشاف من لديهم القدرة على الابتكار وتقديم الحلول الإبداعية.

العمل الجماعي

قدراتنا تكمن في خبراتنا ويُعد العمل الجماعي وسيلة لتبادل الخبرات والمعــــــرفة بين الأفراد وعندما تجتمع هذه الخبرات والمعرفة نكــون أكـــثر قدرة بمشيئــة الله فــي تحقيــق أهدافنا وطموحاتنا.

الاتقان

هو الأداة التي نتبناها لإبقاء الأثر من خلال الالتزام بالدقة في التعامل مع منتجاتنا وخدماتنا والتواصل مع جمهورنا.

المصداقيّة

الثقة، الأمانة والاهتمام والشفافـية تمـــثل أسلــوبنا في التعامل مع عملائنا، ووسيلتنا للوصول والتواصل مع شركائنا وأساس تصرفاتنا داخل بيئة العمل.

الالتزام بالشريعة الإسلامية

التزامنا بها يمثل نواة مصداقيتنا وأساس علاقاتنا مع عملائنا وشركائنا وطريقنا لبناء جسر ثقة بيننا وبينهم.

الالتزام بالشريعة الإسلامية

التزامنا بها يمثل نواة مصداقيتنا وأساس علاقاتنا مع عملائنا وشركائنا وطريقنا لبناء جسر ثقة بيننا وبينهم.

المصداقيّة

الثقة، الأمانة والاهتمام والشفافـية تمـــثل أسلــوبنا في التعامل مع عملائنا، ووسيلتنا للوصول والتواصل مع شركائنا وأساس تصرفاتنا داخل بيئة العمل.

الاتقان

هو الأداة التي نتبناها لإبقاء الأثر من خلال الالتزام بالدقة في التعامل مع منتجاتنا وخدماتنا والتواصل مع جمهورنا.

العمل الجماعي

قدراتنا تكمن في خبراتنا ويُعد العمل الجماعي وسيلة لتبادل الخبرات والمعــــــرفة بين الأفراد وعندما تجتمع هذه الخبرات والمعرفة نكــون أكـــثر قدرة بمشيئــة الله فــي تحقيــق أهدافنا وطموحاتنا.

الإبداع

نهتم بإيجاد وخلق أفكار وأساليب جديدة، والاستمرار في تطوير الأفكار الإبداعيّة، كما نهتم بإكتشاف من لديهم القدرة على الابتكار وتقديم الحلول الإبداعية.

موظفونا

إنّ الموظف بغض النظر عن مهنته ومستواه الوظيفيّ هو المستشار في مجاله، ويعلم أفضل الوسائل للقيام بعمله وكيفيّة تحسينه للوصول للهدف الأسمى، حيث أتاحت الشركة لجميع موظفيّها بالمشاركة في عملية إتخاذ القرار، وعززت شعورهم بالإنتماء من خلال إطلاع الموظفين على آخر مُستجدات الشركة، ومن ناحية أُخرى، تبذل الشركة كل الجهود لخلق ثقافة مساندة وصحية، لتساهم بجذب أفضل المواهب والاحتفاظ بها، بالإضافة لدعم مبدأ العدالة والمساواة بغض النظر عن العرق أو الدين أو الجنس أو الجنسية مما يعزز الثقة تجاه الإدارة العليا.

بيئة العمل

منذ البداية، كان لمؤسسي شركة آل سعيدان للعقارات الرغبة الجامحة والرؤية الواضحة لتطوير شركة ناجحة على المدى البعيد، وقد آمنوا بأن جميع أعضاء الشركة مُطالبين بتحقيق هذه الرؤية والسعي لنجاحها بشكل مستمر، فآخذوا على عاتقهم متابعة هذه القناعة لدعم مفهوم التميز الذي يشمل كل الموظفين بالشركة، والتأكيد على ثقافة الأداء العالي وتعزيز الشعور القوي بالترابط بين فريق العمل، إظهار الاحترام لبعضهم البعض والعمل كفريق واحد، مما يساعد على خلق بيئة ملهمة ومحفزة وداعمة، بالإضافة لتعزيز النزاهة والأخلاق القويمة والشفافية والثقة عند الالتزام بالقيم التي نصتّها الشركة.

المسؤوليّة الاجتماعيّة

اتخذت شركة آل سعيدان للعقارات على عاتقها تطبيق مفهوم مسؤوليّة الشركات الذي يشتمل على نوعين من المسؤوليّة، فالمسؤولية الأولى تتعلق بالمسؤولية الاقتصادية تجاه المساهمين، أمّا الثانية، فترتبط بالمسؤولية الاجتماعية تجاه المجتمع، وقد أكدّت على ضرورة مراعاة القيود القانونية والأخلاقية السائدة في المجتمع عند تحقيق الأهداف الربحيّة، لذا تبنّت الشركة منهجيّة متوازنة للمساهمة الفاعلة في تنفيذ مبادرات المسؤولية الاجتماعية في كافة مجالات خدمة المجتمع، ومنها الخدمات المُقدّمة للموظفين والتي تتمثل بمجموعة من الأحكام والقواعد الخاصة تُلزم صاحب العمل استيفاءها والوفاء بمسؤولياته الاجتماعية تجاه العاملين.

الحوكمة

تُطبق شركة آل سعيدان للعقارات مبادىء الحوكمة وهي من أهم المُتطلبات والضروريات الحتمية التي أضحى تطبيق قواعدها وقوانينها ومعاييرها من الإجراءات التي تجري بموجبها إدارة الشركة؛ لتعود بالأثرالإيجابي على الشركة، بحيث تشمل هيكل وعناصر وعمليات يتم ربطها وترتيبها كأساسات للإدارة الجيدة الرشيدة، ويتم من خلالها الاستغلال الأفضل للموارد الموجودة، وإدارتها بصورة سليمة وفقاً لمعايير معينة، مثل الكفاءة، الفاعلية، والاستدامة، والأثر، مما يساهم ذلك في تعزيز الثقة والإطمئنان لدى المساهمين، ويكون مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية على دراية بالمخاطر التي تحيط بالشركة، بالتالي قدرتها على إدارة هذه المخاطر والحد منها.

بيئة العمل

منذ البداية، كان لمؤسسي شركة آل سعيدان للعقارات الرغبة الجامحة والرؤية الواضحة لتطوير شركة ناجحة على المدى البعيد، وقد آمنوا بأن جميع أعضاء الشركة مُطالبين بتحقيق هذه الرؤية والسعي لنجاحها بشكل مستمر، فآخذوا على عاتقهم متابعة هذه القناعة لدعم مفهوم التميز الذي يشمل كل الموظفين بالشركة، والتأكيد على ثقافة الأداء العالي وتعزيز الشعور القوي بالترابط بين فريق العمل، إظهار الاحترام لبعضهم البعض والعمل كفريق واحد، مما يساعد على خلق بيئة ملهمة ومحفزة وداعمة، بالإضافة لتعزيز النزاهة والأخلاق القويمة والشفافية والثقة عند الالتزام بالقيم التي نصتّها الشركة.

موظفونا

إنّ الموظف بغض النظر عن مهنته ومستواه الوظيفيّ هو المستشار في مجاله، ويعلم أفضل الوسائل للقيام بعمله وكيفيّة تحسينه للوصول للهدف الأسمى، حيث أتاحت الشركة لجميع موظفيّها بالمشاركة في عملية إتخاذ القرار، وعززت شعورهم بالإنتماء من خلال إطلاع الموظفين على آخر مُستجدات الشركة، ومن ناحية أُخرى، تبذل الشركة كل الجهود لخلق ثقافة مساندة وصحية، لتساهم بجذب أفضل المواهب والاحتفاظ بها، بالإضافة لدعم مبدأ العدالة والمساواة بغض النظر عن العرق أو الدين أو الجنس أو الجنسية مما يعزز الثقة تجاه الإدارة العليا.

الحوكمة

تُطبق شركة آل سعيدان للعقارات مبادىء الحوكمة وهي من أهم المُتطلبات والضروريات الحتمية التي أضحى تطبيق قواعدها وقوانينها ومعاييرها من الإجراءات التي تجري بموجبها إدارة الشركة؛ لتعود بالأثرالإيجابي على الشركة، بحيث تشمل هيكل وعناصر وعمليات يتم ربطها وترتيبها كأساسات للإدارة الجيدة الرشيدة، ويتم من خلالها الاستغلال الأفضل للموارد الموجودة، وإدارتها بصورة سليمة وفقاً لمعايير معينة، مثل الكفاءة، الفاعلية، والاستدامة، والأثر، مما يساهم ذلك في تعزيز الثقة والإطمئنان لدى المساهمين، ويكون مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية على دراية بالمخاطر التي تحيط بالشركة، بالتالي قدرتها على إدارة هذه المخاطر والحد منها.

المسؤوليّة الاجتماعيّة

اتخذت شركة آل سعيدان للعقارات على عاتقها تطبيق مفهوم مسؤوليّة الشركات الذي يشتمل على نوعين من المسؤوليّة، فالمسؤولية الأولى تتعلق بالمسؤولية الاقتصادية تجاه المساهمين، أمّا الثانية، فترتبط بالمسؤولية الاجتماعية تجاه المجتمع، وقد أكدّت على ضرورة مراعاة القيود القانونية والأخلاقية السائدة في المجتمع عند تحقيق الأهداف الربحيّة، لذا تبنّت الشركة منهجيّة متوازنة للمساهمة الفاعلة في تنفيذ مبادرات المسؤولية الاجتماعية في كافة مجالات خدمة المجتمع، ومنها الخدمات المُقدّمة للموظفين والتي تتمثل بمجموعة من الأحكام والقواعد الخاصة تُلزم صاحب العمل استيفاءها والوفاء بمسؤولياته الاجتماعية تجاه العاملين.